شـــــــوكة حـــــــوت *السياسة مواقف* ياسرمحمدمحمود البشر

شـــــــوكة حـــــــوت
*السياسة مواقف*
ياسرمحمدمحمود البشر

*الدكتور حسن عبدالله الترابى بكل خيله وخيلائه وبكل حضوره الطاغي على المشهد السياسى عندما تتم عملية إعتقاله من قبل السلطات كان يكتفى بابتسامته الساخرة فى وجوه معتقليه ويذهب الى المعتقل فى صمت وكأنه فى طريقه الى رحلة ترفيهية ويجعل من فترة الإعتقال فترة للمراجعات والقراءة والتأمل ولم يحدث ضجيج أو ضوضاء لأنه يعلم علم اليقين أن غيابه عن المشهد وحده يحدث الفرق فى المشهد فى الوقت الذى يعرف فيه دكتور الترابى أنه فى فترة إعتقال سياسى والسياسة حسابات وللسياسة ثمن لابد للمرء أن يدفعه ويكون مستعدا لأسوأ الإحتمالات مثلما حدث ما بين الحزب الشيوعى السودانى وحكومة جعفر نميرى فى العام ١٩٧١ وما تلته من أحداث وهذا يعنى أن الرجل العظيم يمثل أغلبية ويتحدث غيابه نيابة عنه ويشكل حضور أنيق فى كل المناسبات*.

*الصادق المهدى رئيس حزب الأمة القومى عندما يتم إعتقاله أيضا لا يحدث ضجيجا إنما يستقل فترة الإعتقال إستراحة محارب ويؤلف فيها ما عجز عن تأليفه وهو خارج المعتقل وإذا ضاقت عليه الأرض بما رحبت جراء الإعتقال التحفظى ولاحظ كثرت المراقبة لتحركاته فإنه يخرج فى رحلة تهتدون ويكسر غرور من يخططون لحصاره ويعود منتصرا بتكسبون ويرجع السبب فى ذلك الى إنهم عظماء جاءوا الى المشهد السياسى من دون أن يحملوا حقدا إجتماعيا على أحد ولم تمتد أيديهم لأموال وممتلكات الغير ولم يكونوا (كدكات) بل كانوا يمارسون السياسة من اوسع ابوابها بيض الأيادى والقلوب*.

*دكتور الحاج أدم يوسف صدرت نشرة قانونية تقضى بالقبض عليه كمتهم هارب على خلفية إتهامه فى المشاركة فى إنقلاب سياسى على حكومة الرئيس الأسبق عمر البشير وقام بإخفاء نفسه من الأنظار وذهب خارج السودان وعمل على التفاوض مع الحكومة سياسيا فى صمت وعاد الى السودان وتم تعيينه نائبا لرئيس الجمهورية وبالرغم من النشرة الجنائية والتهم الموجهة للحاج أدم يوسف لم تكن تتعلق بالخيانة أو تبديد للمال العام أو خيانة الأمانة إنما كانت تهم سياسية خالصة والتهم السياسية تحل بالتفاوض وتسقط بالتقادم أيضا لكن عندما يتهم السياسى بقضايا جنائية فهذا لا يعنى أنه مطارد سياسيا فالإعتقال السياسى يختلف تماما عن التهم الجنائية التى تنضوى تحت مظلة قانون الإجراءات الجنائية*.

*محمد إبراهيم نقد سكرتير الحزب الشيوعى السودانى أستاذ فن الإختفاء عن الأنظار يدهش السلطات بقدرته الفائقة على الغياب حال ما علم أنه مطلوب للإعتقال من قبل السلطات ويمارس عمله السياسى بكل ثقة ويصل الى الهدف الذى يريد الوصول إليه وإعتزل عملية الإختفاء عن الأنتظار عندما عرف جهاز الأمن والمخابرات بمكان إختبائه وقام مدير جهاز الأمن وقتها صلاح قوش بزيارته فى مقر إختبائه وعلم بعدها أن خطته فى الإختفاء والإختباء لم تعد ذات جدوى وقد إختفى محمد إبراهيم نقد فى مكان يعلمه الجميع بمقابر فاروق بعد أن سجل حضورا أنيقا بميدان أبوجنزير وسط الخرطوم عندما حضر ولم يجد أحدا وكتب عبارته الشهيرة الساخرة فى كرتونة ملقاة على الأرض بفحمة حضرنا ولم نجدكم ثم ترجل عن المشهد*.

نـــــــــــــص شـــــــوكــة

*هذه النماذج التى ذكرتها لم تحتاج للبحث عن (دريبات) لطعن العدالة والقانون فى مقتل هذه المناذج لم تمارس البلطجة السياسية بإسم القانون ولم يزرعوا الكراهية والحقد بين مكونات المجتمع وفوق هذا وذاك لم يكونوا مستجدى نعمة الجلوس على كراسى السلطة و(الما بتشوفو فى بيت أبوك بيخلعك)*.

ربــــــــــع شـــــــوكـة

*البراميل الفارغة تحدث ضجيجا عاليا (يازول شيل شيلتك بس)* .

yassir.mahmoud71@gmail

السابق

تجمع أبناء معاشيي القوات المسلحة(تمام)

السابق

شـــــــوكة حـــــــوت *السياسة مواقف* ياسرمحمدمحمود البشر

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *