شــــــــوكــة حـــــــــوت *مجـموعة شـركات جيـاد*

ياسرمحمدمحمود البشر

*حتى وقت قريب كنت أظن أن مجموعة شركات جياد للصناعات الهندسية مؤسسة عالية السرية والخصوصية ومؤسسة لا يمكن الإقتراب منها ناهيك عن التصوير أو معرفة أى معلومة عنها لكن ليس كل الظن إثم ولا سيما بعد أن عرفت أن مؤسسة جياد مؤسسة إقتصادية ضخمة تعمل فى صمت من أجل الوصول الى العالمية تحت الضؤ وليس لها ما تخفيه على الإطلاق وليست لها أسرار ذات تأثير على الأمن القومى بأى حال من الأحوال والمعلومات عنها متاحة للجمهور من دون (غتغة ودسديس)(كلو فى السليم)*.

*وحتى لا نذهب بعيداً فقد هاتفنى الزميل النشط مصعب محمود (أبو ستى نور) ووجه لى الدعوة لزيارة مجموعة شركات جياد للصناعات الهندسية بمعية عدد من الزملاء والزميلات الإعلاميين ومثل مصعب لا يرفض له طلب ولا ترد له دعوة لأنه رجل عرف ويعرف كيف يجمع الناس على محبة من أجل الوصول الى الحقائق المجردة بعيداً عن وضع وضع المساحيق على وجه الحقائق المجردة ودخلت برج مجموعة شركات جياد بصورة رسمية للمرة الأولى فى حياتى ولعل هذه الزيارة قد تأخرت عن وقتها كثيراً لأن مجموعة شركات جياد للصناعات الهندسية مؤسسة جديرة بالزيارة لمعرفة وكشف أنشطتها ومساهمتها فى الدخل القومى وهل هى مجرد شركة تعتبر من شركات (المصارين البيض) التى تعفى من الجمارك والضرائب وغيرها من الأسئلة التى تدور بمخيلتى ومخلية قطاع كبير من أبناء الشعب السودانى*.

*كان فى إستقبالنا المدير العام لمجموعة شركات جياد للصناعات الهندسية عبدالله عبدالمعروف ومدراء الإدارات المختصة وبحسب معلوماتى التى أعرفها كنت أظن أن مدير هذه المجموعة ضابط برتبة كبيرة فى الجيش بحسب ما تتوفر لدى من معلومات عن تبعية هذه الشركات للمؤسسة العسكرية وتحدث عبدالمعروف عن تجربة مجموعة جياد للصناعية الهندسية التى تعمل فى مجال صناعة المعدات الطبية وصناعة الحديد والصلب بالإضافة إلى تشكيلات أخرى من الصناعات الحديدية وصناعة الزنك وحديد البناء وصناعات كابلات الكهرباء وبعض المعدات الصناعية وصناعة الآليات الزراعية والآليات الثقيلة وصناعة الأثاثات المنزلية والمكتبية عطفاً على تجميع سيارات جياد الكورية والصينية التى تنتشر فى السوق السودانى بصورة واسعة وكبيرة ودخلت هذه المجموعة مرحلة عملية تجميع وصناعة الهواتف الذكية هذا ما يخص صناعات الشق المدنى الذى أطلعنا عليه مديره العام عبدالله عبدالمعروف وأركان حربه مدراء الإدارات بالمجموعة ورداً على سؤالى عن الإستثناءات التى تمنح لشركات جياد أوضح عبدالمعروف أن جياد تعامل معاملة الشركات ولا يوجد ما يميزها عن غيرها حيث تقوم بدفع الضرائب والجمارك مثلها مثل الشركات التجارية وتخضع للمراجعة الدورية السنوية من قبل المراجع العام وليست لها إستثناءات خاصة على الإطلاق*.

*وبما أن مجموعة شركات جياد عليها مسؤولية إجتماعية على عاتقها تجاه المجتمع فإنها تقوم بهذه المسؤولية فى صمت ولا تعلن عن ما تقدمه فى الجانب الإجتماعى وكأن هذه المجموعة تقدم بيمينها ما لم تعلم يسارها مع العلم أن المسؤولية الإجتماعية حق يجب أن يكون جزء من أنشطة هذه المجموعة وطالما أن إدارة هذه المجموعة لا تريد أن تعلن عن المشاريع التى قدمتها بالمنطقة والسودان قاطبة فلا داعى لذكرها لكن الضرورة تقتضى أن تعلن هذه المجموعة عن ما قدمته فى جانب المسؤولية الإجتماعية خلال هذه الفترة وهذا لا يقع فى خانة المن والأذى لكن لعلم المواطن عن الدور الذى تلعبه مجموعة شركات جياد إجتماعياً فى الحد الأدنى من العلم بالشئ ولا الجهل به*.

نــــــــــص شــــــــوكــة

*ومن ملاحظاتى أن هذه المجموعة تهتم أيما إهتمام ببيئة العمل والإهتمام بتأهيل وتطوير الكوادر البشرية العاملة بهذه الشركات وتدريبهم تدريب عالى فى دورات تدريبية خارج السودان عطفاً على قيام هذه الشركة بتشييد مدينة سكنية تستوعب كل العاملين بها مدينة بها كافة الخدمات الطبية والمدارس والملاعب والملاهى وغيرها من سبل الحياة الأخرى التى تعمل على إستقرار وراحة العامل بهذه المجموعة*.

ربــــــــع شــــــــوكــة

*من رأى ليس كمن سمع والمطلوب من جياد التواصل الإعلامى الجيد لتوصيل ما تقوم به فقد إنتهى عهد ممنوع الإقتراب والتصوير*.

السابق

الامة القومي يسحب الثقة من برمة ناصر ويؤصي بمحاسبة الأمين العام

السابق

انسياب تفريغ المشتقات البترولية بميناء الخير

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *