لكي تكتمل الصوره وتعم الفائده ولتكملة حلقات نشر ثقافة الهاتف الذي الذي اصبح لا فكاك منه مما يتطلب ان نتعامل معه بحذر وذكاء ومسئوليه لانه بقدر ما فيه من ايجابيات لا تعد ولاتحصي الا ان هناك جانب خطير ان لم نحسب ونراعي ونحافظ عليه حتي من السرقه دعك من خدش الحياء او الوقوع في المحظور بالاساءه او نقل وتبادل صور الفواحش لهذا لا غرو ان ان انشأت النيابه نيابة لجرائم المعلوماتيه با حكامها الرادعه وهي بالفعل قد باشرت اعمالها وسط زحام وتكدس من المتقدميين ببلاغات يشيب لها الوجدان ومعظمها يقع في طائلة العقوبات..لهذا سعدت اليوم بلقاء مع مولانا عبدالمنعم عبدالحافظ رئيس نيابة جرائم المعلوماتيه بمكتبه بشارع الجمهوريه امام المجلس التشريعي عمارة اتحاد الغرف التجاريه ورقم مشغولياته الا انه منحني وقتا مستقطعا معبرا بذلك اهمية نشر ثقافة الهاتف الذكي الذي نقوم بالتحضير له لينطلق في ٢١ اكتوبر حيث قال انهم اكثر حرصا للمشاركه بل اكد انهم معنا قلبا وقالبا لانجاح فعالياته التي تهدف لنشر ثقافة التعامل مع هذا الهاتف الذكي ومادار من حديث مهم وشيق سوف تطالعونه علي صفحاتنا في وسائل التواصل الخاصه بهذا البرنامج المتميز والمتفرد

السابق

تمبور: نزع سلاح المليشيات تحدي كبير وتقديم المتهمين للجنائية أكبر تعويض لضحايا الحرب

السابق

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *