يسرية محمد الحسن تكتب


لم الظلم يا والي الخرطوم ؟!!..
* “حرية سلام وعدالة”.. شعار الثورة الذي هتفت به حناجر الشباب في حراكهم العظيم وتبنته قوى الحرية والتغيير وعبره جاءت بحكومتنا هذه … فمن نادرات الاشياء في زمان الحرية والعدالة هذا القيم الانسانية والاخلاقية التي اضحت لدى الكثيرين ممن يتحكمون في رقاب الخلق هذه الايام النحسات شعارات براقة ومبهرة فقط لاغير ! ترفع عند الضروره ودونها تراق الدماء! … ظلم مواطنون سودانيون مخلصون لوطنهم عطاؤهم يشهد به الجميع لا تحده حدود الوظيفة الحكومية الضيقة فينطلق الى رحاب الوطن باسره بل وخارج حدوده !.

  • بالامس القريب تفاجأت كما غيري باعفاء الشاب الخلوق د. عصام بطران من تكليفه مديرا للعلاقات العامة والمراسم بوزارة المالية والاقتصاد والاستثمار بولاية الخرطوم واخرين قد لا اعرفهم ولكني وبحكم مهنتي اعرف الدكتور “عصام” فقد التقيته وفي مناسبات عديدة ومختلفة ان كانت بمرافق الدولة او ولاية الخرطوم او قد ضمنا احد المؤتمرات داخليا او خارجيا … د. بطران شاب نشط جدا محب لعمله لدرجه الهوس لا يهدأ ابدا شعله من النشاط .. اي والله مهذب ومؤدب وابتسامات الرضا دوما مرسومة على محياه .. اذا اختلف معك لن تجد منه الا طيب الخاطر واذا اتفق معك لن تجد منه الا حسن النية ..
  • اذكر رحله لنا الى جمهوريه العراق في تسعينيات القرن الماضي نمثل السودان في مؤتمر ببغداد في احدى سني حكم المهيب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وكيف كان هذا الشاب “بطران” مثار اعجاب المؤتمرين كافة والدولة المضيفة على حد سواء فقد كنا نجده يعمل كتفا بكتف مع لجان المؤتمر في همه ونشاط ومهنيه رفيعه وكانه هو صاحب الدعوه للبلد المضيف … وليس ضيفا !! وفي جلسه التوصيات الختاميه اذا بنا نفاجأ بالمنصه تعلن تكريمها للدكتور عصام بطران السوداني المتقد نشاطا وهمة … مما زادنا فخرا واعجابا بهذا الفتي الذي مثل السودان خير تمثيل ..! اي عظمه لهذا الرجل واي فخار يجلبه لبلده وشعبه ! …
  • د. بطران مهني فذ ورفيع له ما يفاخر به اقرانه فبجانب تخصصه في الاعلام من جامعه امدرمان الاسلاميه فهو حاصل علي ماجستير التخطيط الاستراتيجي من ذات الجامعه ( دور العلاقات العامة في تنفيذ الخطة الاستراتيجية ) ايضا من الجامعه الاسلاميه … وقد كان لاطروحته ( دور الاستراتيجيات الغربيه في فصل جنوب السودان ) والتي حصل بموجبها علي درجه الدكتوراه بتقدير الامتياز الفضل الكبير في تعريف جيل اليوم والاجيال السابقه بخطط الغرب واجهزه مخابراته عابره الحدود في ( تفتيت) دول العالم الثالث وتدمير شعوبها بالتركيز علي قارتنا الافريقيه ..
  • د. عصام بطران “العصامي” احد علمائنا الشباب الافذاذ امتدت خبراته العمليه لسنوات طوال في خدمه الوطن عبر مواقع عده ابرزها ولايه الخرطوم وتعدت حدود الوطن فشملت مساهماته فعاليات مراسميه واستراتيجيه وغيرها لكثير من بلدان العالم في العراق وتركيا ومصر وتونس والسعوديه والاردن مثالا لخبراته الكبيره والتراكميه في ترتيب مراسم الدوله والبروتكولات للوفود الزائره جعلته واحد من اكفأ الذين توكل اليهم هذه المهام فضلا عن كونه محاضر بعدد من الجامعات السودانيه حيث استفاد من علمه مئات العشرات من طلاب الاعلام والعلاقات العامه والتخطيط الاستراتيجي بالجامعات الوطنيه ..
  • د. بطران استقر به المقام بوزاره الماليه بولايه الخرطوم مديرا للمراسم والعلاقات العامه الي الامس القريب حيث تفاجأنا بالقرار الجائر والظالم للاستاذ ايمن نمر والي ولايه الخرطوم باعفائه من تكليفه وهو الاجدر ليس على نطاق وزارته فحسب ولكنه من القلائل المؤهلين تاهيلا عاليا يعرفه القاصي والداني !!.
  • قرار الوالي نمر بانهاء تكليفه استند علي الوثيقه الدستوريه وليس قانون الخدمه المدنيه وهذا لعمري يعد سابقه خطيره تتجاوز في تحد واضح بل وتنتهك قانون الخدمه المدنية وتعتبر بكل المقايس ظلما بائنا وتشفي واضح وخطأ كبير لا ينبغي السكوت عليه … الوثيقه الدستوريه التي تنظم عمل الفتره الانتقاليه تعني فقط بقسمه السلطه في المناصب الدستوريه ولا تعني ابدا لا من قريب ولا من بعيد الخدمه المدنيه !! … انهاء تكليف كحاله د. بطران التي اتى بها قرار والي الخرطوم نمر لا ينطبق على حالات الموظفين الذين من بينهم دكتور عصام فهؤلاء تدرجوا وظيفيا بالخدمه المدنية بين الاعوام ١٩٨٦ و ١٩٨٨م تدرجا طبيعيا وقد تم تسكينهم في وظائفهم وفق القانون وكما نعلم نحن وتعلم انت سياده الوالي نمر ان القانون الاداري يمنع اسناد مهام وظيفيه للموظف العام بمعني انه لا يوجد مسمي ( بدون اعباء )!!.. وهذا في منطوقه الطبيعي لاتفسير له سوي فساد مالي واداري يكون المسؤول الاول عنه الوالي نفسه وذلك لمنحه تكاليف ماليه للموظف دون مهام تقابلها !! ..
  • والي ولايه الخرطوم الاخ ايمن نمر قراركم الظالم والمجحف بحق د. عصام بطران ليس من اختصاصكم فكما هو معلوم للجميع وفق ( السيستم ) الوظيفي للخدمه المدنيه يدخل في صميم اختصاصات المدير العام لوزاره الماليه التي يتبع لها وظيفيا باعتباره المسؤول الاول والمعني بمتابعه اداء العاملين بوزارته بينما الوالي فمسؤوليته تقع في حدود تقييم اداء المدير العام للوزاره وليس موظفيه !!!.
  • الوالي نمر قراركم هذا يجعلكم في خانه المتعدي والمنتقص لصلاحيات مدير عام ماليه الخرطوم الممنوحه له بموجب قانون الخدمه المدنيه !..
  • من المبكيات والمحزنات ونحن نطالع كعادتنا موقع ( خرطوم نيوز ) الذي اسسه د. عصام بطران الاعلامي المتميز .. اذا به ينشر عبره خبر رسمي صادر عنكم ايها الوالي باعفائه واخرين وبقرار من الوالي ايمن نمر ..
  • الموقع الاعلامي والاخباري (خرطوم نيوز ) وعبر باقاته المتعدده والمتميزه تخصص بصوره فريده في نشر اخبار الولايه حيث يعتبرها المهتمون المنصه الاعلاميه الاكثر مهنيه ومواكبه الشي الذي اكسبها الاهتمام الاسفيري وعبرها تحفل صحف الخرطوم لليوم التالي بالاخبار الطازجه للولايه وعبر ( خرطوم نيوز ) يعرف مواطن الولاية انشطتكم وفعاليات الولاية المختلفة .. وعلى جهد د. بطران تم نيل شهادة دولية معتمدة عن جهد موقع ( خرطوم نيوز ) من الاتحاد العربي للعمل الطوعي كمنصة لخدمة المجتمعات المحلية …
  • الاستاذ نمر. والي ولايه الخرطوم. دعني اذكركم بان خسارتنا في دكتور عصام بطران خساره للسودان باسره ممثلا في ولايه الخرطوم فمن السهل جدا ان تجد عشرات بل مئات من حمله الشهادات الرفيعه ! لكن من الصعب جدا بل من الاستحاله ان تجد خبرات تراكميه نادره ورفيعه كالتي حظي بها د. عصام بطران . الاستاذ نمر. ليتك تحذو حذو لجنه تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وتتمثل شجاعه الاستاذ وجدي صالح عضو اللجنه في اعترافه واقراره ومن ثم اعتذاره وعلي الملأ. لاخطاء رصدت باللجنه وعد بتصويبها ! . فالحطأ وارد وكلنا خطاؤون وخير الخطائين التوابون.. دعني اذكركم في ختام كلمتي انكم خسرتم ك ولايه كادر اعلامي استراتيجي كفؤ نادر امثاله بينما بقي بينكم النطيحه والمترديه وما اكل السبع…الا من رحم ربي !! . فقط اخشي ما اخشاه اخي الوالي ان يجئ اليوم الذي تحتاجون فيه لامثال دكتور عصام بطران …فلا تجدوهم !!.

السابق

اتفاق بين “سوداتل” وشركة GULF DATA HUB لتطوير خدمات الاتصالات بالسودان

السابق

حمدوك يوجِّه بالإسراع في إيجاد حلول إسعافية وفورية لقطاع الكهرباء

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *