الدومة: أسلحة أمريكية متطورة أستخدمت في أحداث الجنينة الأخيرة

الخرطوم ـــ إنقسنا نيوز
كشف والي غرب دارفور محمد عبدالله الدومة، انه تراجع عن قرار فض الاعتصام الذي شهدته الولاية مؤخراً عقب مشاهدته صوراً توضح ان (60)% من المعتصمين هم نساء وأطفال، وأكد أن رئيس الوزراء نصحه بعدم فضه ، ووصف الحديث عن حل هيئة محامي دارفور بالنكتة، وقال (الهيئة عمر البشير ما قدر يحلها)، ووصف أيام الاعتصام بالصعبة لأنه حدث نقص في الغذاء وبعض المواد البترولية. وتخوف الدومة من تعرض (125) الف نازح للإصابة بأمراض خطير بسبب التلوث البيئي الناتج من عدم وجود مراحيض ، مشيراً الى عدم توفر المياه الشرب بكمية كافية. وأكد الوالي استقرار الأوضاع الأمنية بالولاية ، إلا أنه شكا من انتشار السلاح وقال (فشلنا في جمعه). واعتبر النزاعات التي اندلعت بالولاية مؤخراً بأنها حرب. وقال الدومة خلال مؤتمر صحفي عقده بالخرطوم، اليوم، انه تم استخدام أسلحة ثقيلة في الأحداث الاخيرة من بينها سلاح أمريكي، مشيراً الى انه فور اندلاع الأحداث تم إصدار قرار بإعلان حالة الطوارئ، وأوضح أنه أعطى أوامره بإطلاق النار على كل من يهدد أمن الولاية ، مشيراً الى ان الأحداث خلفت 162 شهيداً ، و175 جريحاً ، لافتاً الى تعرض منزله لهجوم من قبل مسلحين وقال (لكن ردينا عليهم بعنف ووريناهم حاجة). وانتقد عدم رفع الحصانة من بعض المسؤولين المتورطين في الأحداث في العام الماضي، وأضاف “هذا اختلاف في ملف العدالة”.

السابق

توقف عدداً من المصانع عن العمل.. اتحاد الغرف يطالب بتجميد ضريبة رسم الإنتاج

السابق

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *