رئيس النيجر يتخلى عن الحكم للفوز بجائزة

وكالات ـــ إنقسنا نيوز

كي يفوز بجائزة الإنجاز في القيادة السياسية الأفريقية لعام 2020، والقيمة المالية المرفقة بها البالغة 5 ملايين دولار، كان على رئيس النيجر، محمد إيسوفو، أن يتنحى عن منصبه. وكان قراره التنحي بعد فترتين في منصب الرئيس، لذلك ستشهد النيجر أول انتقال ديمقراطي بين زعماء منتخبين منذ استقلالها عن فرنسا قبل أكثر من 60 عاماً. لكن لم يكن ذلك هو السبب الوحيد لمنحه الجائزة، فقد أشادت لجنة الجائزة بقيادته بعد أن ورث أحد أفقر اقتصادات العالم. وقالت اللجنة:”إنه عزز النمو الاقتصادي وأظهر التزاما ثابتا بالاستقرار الإقليمي والدستور ودافع عن الديمقراطية الأفريقية”. وبالنسبة للجائزة التي لم يتم منحها في بعض السنوات بسبب عدم وجود فائز مناسب، لم تعتبر أوراق اعتماد إيسوفو أمراً مفروغاً منه. فقد كان على الرجل، البالغ من العمر 68 عاماً، إذا أراد البقاء في السلطة أن يقلد الرؤساء الآخرين في جميع أنحاء غرب إفريقيا الذين استطاعوا تغيير الدستور حتى يتمكنوا من تمديد فترة وجودهم في المنصب. وقال لبي بي سي قبل انتخابات الشهر الماضي إن قناعاته لم تسمح له بذلك. وأضاف قائلاً:”أحترم الدستور، وأحترم التعهد الذي قطعته لشعب النيجر الذي منحني شرف قيادته لفترتين، وهذا القرار يتماشى مع قناعاتي ورؤيتي لما ينبغي أن يكون عليه مستقبل النيجر الديمقراطي”. وتعد النيجر هي أفقر دولة في العالم وفقاً لتصنيفات الأمم المتحدة للتنمية في 189 دولة، فهي تصارع الجفاف المتكرر والتمرد وانتشار الفقر.

السابق

توقيف متهمين نهبوا مقرا لبعثة “يوناميد” بجنوب دارفور

السابق

جدو: جهات تعرقل تنفيذ قرار سياسات وضوابط استيراد السيارات

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *