الميرغني يثمن زيارة حمدوك ويؤكد دور مصر الرائد تجاه السودان

الخرطوم ـــ إنقسنا نيوز

ثمن الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بزعامة مولانا، محمد عثمان الميرغني، نتائج زيارة وئيس الوزراء، عبدالله حمدوك، إلى مصر ، ولقائه مع كبار المسؤولين لبحث تعزيز العلاقات التاريخية الوطيدة التي تربط البلدين الشقيقين، مجددا تمسكه بثوابت العلاقات السودانية المصرية. وأكد الميرغني أنّ الدور المصري بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي ظل دوراً داعماً للسودان وحريصاً على تحقيق أمنه واستقراره ، ودعا الميرغني الى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين السودان ومصر وصولاً الى انجاز مشروعات استراتيجية مشتركة تسهم في تيسير العقبات الاقتصادية بما ينعكس إيجاباً على نجاح الفترة الانتقالية بالبلاد وصولاً الى إجراء الانتخابات العامة. ومن جانبه قال القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي، حاتم السر علي، إن نجاح زيارة حمدوك لمصر تقف شاهداً على تطور العلاقات بين الخرطوم والقاهرة ، ووصولها الى درجة عالية من التنسيق بين الحكومتين، مشيراً إلى أن السودان ومصر تربط بينهما العديد من المصالح والقضايا المشتركة. وقال السر إن علاقة السودان بالشقيقة مصر لها بُعد تاريخي طويل جداً لما يوجد بين البلدين من علاقات ومصالح مشتركة تجعل البلدين يسيران في نهج واحد بتناغم وانسجام ، حيث تمثل مصر قلب العروبة النابض ، مؤكداً رضا الحزب ودعمه لهذا المسار الجيد.

السابق

افتتاح أكبر معمل لزراعةالأنسجة النباتية بأفريقيا والشرق الأوسط

السابق

“إنقسنا نيوز” تنشر التفاصيل الكاملة للمباحثات بين السودان ومصر

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *