انتخاب رئيس من أصل عربي يشعل دولة إفريقية


وكالات ـــ إنقسنا نيوز

قتل شخصان خلال الاضطرابات التي أعقبت إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في النيجر بفوز مرشح السلطة محمد بازوم، وفق ما أعلن وزير الداخلية ألكاش الهدا، الخميس. وقال الوزير: “حصيلة القتلى اثنان” معلناً أيضاً توقيف 468 شخصاً منذ الثلاثاء الماضي “من بينهم شخصيات سياسية” دون تسميتهم. وأوضح الهدا أن “أضراراً وأعمال تدمير لحقت بالبنية التحتية والممتلكات العامة والخاصة”. واتهم المعارض النيجيري الرئيسي أمادو هاما الذي لم يتمكن من الترشح للرئاسة بسبب حكم قضائي، بأنه سبب هذه الاضطرابات. ووقال الوزير “المسؤول الرئيسي (أمادو هاما) مطلوب، وكالعادة هارب لكن سيعثر عليه”.
وتقع هذه الاضرابات في سياق سياسي متوتر بعد الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي أجريت الأحد وأعلنت المفوضية الوطنية المستقلة للانتخابات الثلاثاء فوز مرشح الحكم محمد بازوم فيها بنسبة 55.7 بالمئة من الأصوات أمام المعارض ماهاماني عثمان الذي طعن بالنتائج وأعلن فوزه بنسبة 50.3 بالمئة من الأصوات.
ويعتبر أبو العزوم أول رئيس للنيجر من أصول عربية وهو مسلم ويتحدث اللغات العربية والهوسا والتوبو والكانوري والفرنسية والإنجليزية بطلاقة. كما أن أبو العزوم ينحدر إلى الميايسة وهي من قبيلة أولاد سليمان العربية ذات الأصول الليبية، والتي تعود بدورها إلى قبائل بني سليم العربية العدنانية القيسية بنجد الحجاز وهاجرت بعض بطونها إلى شمال إفريقيا في القرن الحادي عشر للميلاد.

السابق

تهديدات بتفجير “الكابيتول”.. والشرطة الأميركية تتحرك

السابق

المريخ يكسب الفرسان بثنائية

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *