بالواضح

فتح الرحمن النحاس

الخداع والروشتة الممزقة..!!

حرية، سلام وعدالة (وصفة مشبًعة) بالمستحقات الإنسانية سرقها من لايجيدون إستخدامها فانقلب مفعولها إلي مجرد (هتافات) لاقيمة لها، (وسًُماً زُعافاً) أذهب نضارة الديمقراطية وأصابها (بالجرب) وأحالها إلي مشهد يعربد فيه الجلادون (بالعقوبات الظالمة) ويدوسون بأحذيتهم علي القانون والإنسانية والقيم السودانية الموروثة، كأنما هم ليسوا من وقفوا بالأمس علي (عتبات) الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان ومداخل الإعلام العالمي، (يشتكون) من إنتهاكات الحريات وتغييب القانون في السودان!!
أو كأنما هم ليسوا من (تباهوا) بالديمقراطية وحرية التعبير والإنتماء السياسي والفكري في دول الغرب الليبرالي.. فهم الآن بأنفسهم يفضحون بضاعتهم (المغشوشة)، ويرفعون الستار عن (كسادها المشين) في أسواق (الخداع) والتضليل…بل ويهدمون بأياديهم (بنيانهم) الذي بنوه بالتظاهر والقصائد الركيكة الشوهاء والأناشيد السطحية..!!
حبس الصحفي الرقم (حسين خوجلي) بكل هذا (التشفي والنوايا السقيمة)، يعرًي أكاذيبهم ويهزم (كيانهم المرتعد)، وعلي أبواب الزنازين والمعتقلات الأخري (يتمزق ويحترق) شعار حرية، سلام وعدالة ويسقط (الأدعياء المخادعون) في مستنقعات النفاق والعمالة والضلال ويتحسر الشعب وينزف الوطن المكلوم..!!

السابق

مباريات اليوم.. دوري الخليج العربي وليون يحلم بالصدارة

السابق

الاتحاد يحتج رسمياً للكاف على التحكيم الغاني لمباراة ساوتومي

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *