إدارة بايدن تقرر السماح لآلاف من طالبي اللجوء بدخول الولايات المتحدة


وكالات ـــ إنقسنا نيوز

قررت الإدارة الأمريكية، السماح للآلاف من طالبي اللجوء المجبرين على الانتظار في المكسيك بالدخول تدريجياً إلى الولايات المتحدة. وقالت إدارة الرئيس جو بايدن إنها ستبدأ الأسبوع المقبل التعامل مع 25 ألف حالة من طالبي اللجوء الذين لا تزال طلباتهم سارية. ويلتزم طالبو اللجوء بالخضوع إلى اختبار الكشف عن فيروس كورونا وتقديم نتيجة سلبية قبل السماح لهم بالدخول من أحد المعابر الحدودية الثلاثة. وتتناقض هذه الخطوة مع سياسات طالما واجهت انتقادات على نطاق واسع اتبعتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. وبدأ العمل بموجب برنامج بروتوكولات حماية المهاجرين في 2019، وهو ينص على عدم السماح بطالبي اللجوء المحتملين بدخول الأراضي الأمريكية. كما يلزم هذا البرنامج الراغبين في دخول البلاد عبر الحدود الجنوبية بالانتظار في المكسيك حتى تعرض حالاتهم على محاكم الهجرة الأمريكية. لكن في اليوم الأول من توليه منصب الرئاسة، قرر بايدن تعليق العمل بسياسات الهجرة التي كانت إدارة ترامب تتبعها. وقال أليخاندرو مايوركاس، وزير الأمن الداخلي الأمريكي: “كما أوضح الرئيس بايدن، فإن الحكومة الأمريكية ملتزمة بإعادة بناء نظام هجرة آمن ومنظم وإنساني”. وأضاف: “يمثل الإجراء الأخير خطوة أخرى في اتجاه الوفاء بالتزامنا بإصلاح سياسات الهجرة التي لا تتماشى مع قيم أمتنا”. وتخطط إدارة بايدن لتشغيل معبرين حدوديين بقدرة 300 شخص يوميا، إضافة إلى معبر ثالث يمكن أن يتحمل عبور عدد أقل يوميا. وأكدت السلطات أن طالبي اللجوء سوف يطلق سراحهم مع إخطارهم بضرورة المثول أمام المحاكم في المدن القريبة من وجهاتهم أو الكائنة في تلك الوجهات النهائية مع أسرهم.

السابق

عاجل..

السابق

رؤى متجددة

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *