مفوضية الاتحاد الأوروبي تعترف بخطأ استراتيجية التلقيح ضد فيروس كورونا


وكالات ــ إنقسنا نيوز

اعترفت رئيسة المفوضية الأوروبية بالأخطاء التي ارتكبها الاتحاد الأوروبي في وضع استراتيجية للتلقيح ضد فيروس كورورنا. وقالت أورسولا فان دير لاين إن الاتحاد “تأخر في ترخيص اللقاحات ضد فيروس كورونا، ولا يزال متأخرا في عملية التلقيح”. واعترفت أيضاً بأن الاتحاد أفرط في ثقته بتحقيق أهداف الانتاج، بينما كانت المصانع تسجل تأخرا في عملياتها. وتعرضت رئيسة المفوضية إلى انتقادات بسبب تأخر عملية التلقيح في دول الاتحاد الأوروبي. وأثار التأخر غضباً بعدما تبين أن الاتحاد متأخر في تلقيح مواطنيه عن دول مثل بريطانيا التي تمكنت من تلقيح 12 مليون شخص على أراضيها. وأقرت فان دير لاين بأن الاتحاد أفرط في ثقته بتحقيق أهداف الانتاج، بينما كانت المصانع تسجل تأخرا في عملياتها.© EPA فان دير لاين أقرت بأن الاتحاد أفرط في ثقته بتحقيق أهداف الانتاج، بينما كانت المصانع تسجل تأخرا في عملياتها. ولكن فان دير لاين دافعت عن خيار الاتحاد الأوروبي طلب اللقاحات بصفة جماعية، معتبرة ذلك “قرارا صائبا”. ويعد هذا أول اعتراف من فان دير لاين بأخطاء الاتحاد الأوروبي. وشبهت الأسبوع الماضي اتخاذ القرار في دولة واحدة بالزورق السريع، واتخاذ القرار في الاتحاد الأوروبي بناقلة نفط.
وقالت رئيس المفوضية: “تأخرنا في الترخيص، وأفرطنا في الثقة بقدرات الإنتاج وفي استلام طلباتنا في الموعد”. وقالت أيضا إنه لا بد من تفسير الأخطاء التي وقعت. ولكنها تمسكت بأن التعامل الجماعي مع الجائحة كان قرارا صائبا، قائلة: “لا أستطيع تصور الوضع لو أن دولا كبرى تعاملت بمفردها مع الأزمة، وبقيت الدول الأخرى تائهة”. وأضافت: “الأمر بلا معنى من الناحية الاقتصادية، وكان سيؤدي إلى زوال الاتحاد”.

السابق

زلازل تفصل بينها دقائق في 3 دول.. وتحذير من موجات تسونامي

السابق

الشرطة: لا نستطيع اتّهام منسوبي الوطني بتدبير احتجاجات الولايات

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *