إعلانك معنا يعني الإنتشار

أعلن معنا
مقالات

ياسر الفادني يكتب لا تؤاخذوا السكاري بما يقولون!

من أعلي المنصة

ياسر الفادني

لا تؤاخذوا السكاري بما يقولون!

البيان الذي قدمه السفير الحارث إدريس في جلسة مجلس الأمن المنصرمة عن السودان هو أقوى خطاب صدر من الخارجية السودانية منذ بدء الحرب التي أشعلها أولاد عجوبة التي خربت سوبا! ، الخطاب يبدو أنه (أكل جنبة حارة) لأصحاب الاقدام المتسخة التي تلبس حذاءا نتنا واحدا والذي أصدروا فيه بيانا لم يفيق كاتبه من سكرته وبين كل كلمة وكلمة يتجشأ عفنا ويشهق تلك الشهقة المعروفة !!

أول نقطة أشار إليها البيان هو رفض التدخل الاجنبي في السودان وهذا أمر لو سمع به (هبنقة) لضحك مصفقا ، هم يرفضون التدخل الاجنبي ويزورون قبة الذي يكن العداء لبلادهم ويعطيهم التعليمات لذلك ويملا جيوبهم سحتا عبر منابر يكثر فيها المسخ والتدبير الشيطاني فهم كما قال الشاعر : لا تنه عن خلق وتاتي بمثله….. عار عليك إذا فعلت عظيم

النقطة الثانية أشارت إلي أن الخطاب أصدر من طرف واحد لايمتلك الشرعية الدستورية التي سقطت منذ الخامس والعشرين من أكتوبر ٢٠٢١ السؤال الذي نطرحه هل قبل هذا التاريخ هنالك شرعية دستورية هل أنتم اتيتم عبر إنتخابات؟ لا والف لا واقولها بالحرف الواحد أنهم اتو حين صدفة ليس لهم قاعدة كبيرة ومارسوا أفظع ديكتاتورية مدنية في تاريخ السودان وفسدوا ،لأول مرة في تاريخ السياسية العالمية نسمع بأكاديمية جديدة في الديمقراطية إسمها مدرسة (السواقة بالخلا) !! ولأول مرة في تاريخ العسكرية العالمية نسمع (رتبة عسكرية تتبعها مفردة خلا ) !

إني من منصتي أنظر …. حيث أرى…. أن البيان الذي الذي أصدرته تنسيقية تقدم فيما يتعلق بخطاب السودان داخل مجلس الأمن بيان عار من الحقائق تماما وعار من العصف الوطني السليم ويبدو أنه ولد حين سكرة…. إذن لا تؤاخذوا السكاري بمايقولون…. وبلوهو واشربوه ! وربما تتغير رائحة تلك الشهقة !!.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى