إعلانك معنا يعني الإنتشار

أعلن معنا
مقالات

ياسر الفادني يكتب إمرأة فيها شهامة أهل القضارف

من أعلى المنصة

ياسر الفادني

إمرأة فيها شهامة أهل القضارف

هي واحدة من نساء بلادي اللواتي تعتز بها ولاية القضارف ، تعتبر أيقونة العمل التنفيذي بحكومة ولاية القضارف في كل منشط أحضره لحكومة الولاية تجدها أول الناس حضورا نالت ثقة العديد من الولاة لأن اداءها يجعل كل والي يحترمها ويعطيها قدرها لم أحس في وجهها لغة التعالي والأنفة برغم كل الذي بيننا فقط السلام والاحترام

حدثني أحد الثقاة أن الأستاذة نجاة احمد محمد مدير عام وزارة المالية، طبعا هذه وظيفتها الرسمية لكن يجب أن يطلق عليها وزيرة لأنها تستحق ذلك بجدارة ، حدثني أنها كانت حضورا وسط ضيوفها الذين قدموا ولاية سنار فارين من لظي تلك الحرب الضروس التي قضت علي معظم أخضر البلاد ويابسها الحرب المفروضة علينا ، الذين قدموا من سنار بالسوق الشعبي ، داوت نجاة جراحات فيهم غارت وطبطبت قلوبا داخلهم فجعت وجدوا فيها أمانا وترحيبا وأما روؤمة وعطوفة لأطفال ليس لهم ذنب أبرياء لا تعبير لهم غير البكاء والصراخ، قدمت لهم إبنة القضارف سليلة الرجال الذين أعرفهم جيدا الذين ينحرون العشار وهي مودعات ، قدمت الغذاء واحتياجات الماوي وبراميل المياه وخدمات الغذاء خدمات أخري

إن ماقامت به ممثلة حكومة ولاية القضارف حفيدة النشامي يدل علي أن نساء بلادي لازلن بخير وان نساء القضارف تقدمن الصفوف وسطر التاريخ عملهن في صفحة لامعة من جمان ويدل علي أن الجسد واحد إذا إشتكي منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمي ،هكذا مكثت ممثلة حكومة الولاية في السوق الشعبي الي وقت متأخر ليلا تستقبل وتعين وتتخذ قرارات وقتية لصالح المكلومين الذين عرفوا حقا أن القضارف تستحق وبجدارة أن تسمي (قضارف الخير)

إني من منصتي أنظر…حيث أري… أن حكومة ولاية القضارف وعلي راسها الكريم الغيور المغوار التي تعرفه خيول وليالي وسيوف ورماح القوات المسلحة ( ودالشوك) بذلت جهودا يشار إليها في إيواء واكرام من شردتهم من قبل من الحزيرة والآن تفعل نفس العطاء لأهالي سنار ، أنتِ… ياإمراة بحجم آلاف الرجال  الذين ربوك وعلموك كيف يكون إكرام الضيف في بيتك الصغير اقول : خرجتي من بيتك الصغير إلى بيتك الكبير كرما وعطاءا وهو الوطن وما (قصرتي) …تحية لك و إحتراما وتعظيم سلام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى