إعلانك معنا يعني الإنتشار

أعلن معنا
مقالات

وزراء يستحقون الثناء والبقاء

حد السيف محمد الصادق

حد السيف
محمد الصادق

وزراء يستحقون الثناء والبقاء

0 تمتلئ السوشيال ميديا هذه الأيام بأخبار غير منسوبة الى مصادر تتحدث عن تعيين حكومة حرب خلال الفترة المقبلة . اخبار بعضها معروف مصادرها والهدف منها وبعضها مضروبة و ( منجورة ) ومنجورة هذه لغة يعرفها أهل الصحافة جيدا . شخصيا أستغرب جدا لتلك الأخبار التى تتصدر المواقع فى الوقت الذى يحقق فيه بواسل قواتنا المسلحة الإنتصارات المتوالية على أرض المعارك وفى كل إرتكازات مليشيا الدعم السريع . وبالتالى يصبح تشكيل حكومة جديدة او حكومة حرب غير وارد . فالحكومة الرشيدة الرشيقة التى يقف على رأسها الفريق أول ركن البرهان ظلت صامدة وراكزة وتدير البلاد بكل حنكة وخبرة وإقتدار .
0 قد يتساءل البعض لماذا أقول ذلك ؟ والرد عندى هو أن هذه الحكومة بكل وزرائها ووزيراتها ظلت ولا زالت تدير دولاب العمل بكل تجرد ونكران ذات ووطنية صادقة وفى ظروف صعبة للغاية كلنا نعلمها ونعلم تماما إستهدافها والواجب يفرض علينا أن نشيد بجهد كل وزراء ووزيرات الدولة وهم يعملون فى أوقات الشدة والحرب بكل كبرياء وعزة وشموخ . وبالتالى يصبح هؤلاء هم حكومة الحرب الحقيقية ولذلك لا نرى سببا لتشكيل حكومة حرب فى ظل هذه الحكومة التى جاهدت وتجاهد حتى الآن خاصة وأن الحرب بعون الله وأبطال جيشنا الصامد غاب قوسين أو أدنى من نهايتها .
0 صحيح أنه ينبغى على الحكومة ممثلة فى قائد الجيش والمجلس السيادى البرهان ان تراجع ولا تتراجع وعليه يمكن لها إبعاد الوزراء القحاته او الداعمين لمليشيا الدعم السريع لأن المرحلة ليست مرحلتهم . اما البقية الباقية من الوزراء يجب أن تقدم لهم كلمات الشكر والثناء والتقدير وبل البقاء فى مواقعهم التى كانوا ولا زالوا فيها كالجبال الراسيات رغم الظروف القاهرة والصعبة ورغم عدم توفير المعينات والمال اللازم الذى يمكن الوزراء من تقديم عمل أفضل مما هو عليه ولكنهم يصنعون من الفسيخ شربات .
0 نحن نعلم أن المطلوب من حكومة الحرب هو ضمان الأمن والإستقرار وتشجيع الإستثمار وتجنب كل ما يهدد النمو الإقتصادى أو يفرغه من مضمونه الإجتماعى سواء بالإفراط فى فرض الضرائب أو عدم ترشيد الإنفاق الحكومى لأن هذين العنصرين هما سرطان التنمية فى أية مجتمع . ونتيجة الحرب التى يتحدثون عنها غالبا ما يكون المطلوب منها هو التركيز على السياسات المالية والنقدية المستقرة تحت مظلة مناخ جاذب للإستثمار وليس طاردا وكذلك الإرتكاز على بيئة ديمقراطية توفر حكم القانون .
0 فكل ما أشرنا له هو ما يقوم به الوزراء الحاليين وتزداد وتيرة العمل فيه بعد وقف هذه الحرب فى القريب العاجل بمشيئة الله . الأمر الذى يجعل الحديث عن تشكيل حكومة حرب فى الوقت الراهن ضرب من ضروب الخيال ولذلك أبقوا عشرة ومية وألف على الوزراء الراكزين الصابرين الصامدين طول شهور الحرب التى شارفت العام وهم يعملون بكل جهد وبلا كلل او ملل . ونكرر القول لو أردتم عمل يضاف لجهدكم كحكومة رشيدة أبعدوا وزراء الحرية والتغيير او قحت او تقدم الإسم الجديد البديل وكذلك الموالين لمليشيا الدعم السريع . وكفاية ترويج لحكومة جديدة لا نعلم خفاياها ولا أسرارها ولا ندرى الى أين تقودنا وأخيرا أقول لحكومة سوداننا العزيز ووطن الجدود الذى نفديه بالأرواح نجود ..
أبحرت فى بحر الكلام لأقتفى
أحلى الكلام وأحلى الأحرف
ولكنها الأمواج ردت قاربى
فتحطت خجلا كل مجادفى
لو أننى انشدت ألف قصيدة
لوجدتها فى حقكم لا لن تفى
0 غدا بمشيئة الله نواصل إن كان فى العمر بقية .. والله من وراء القصد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى