إعلانك معنا يعني الإنتشار

أعلن معنا
مقالات

هاشم القصاص يكتب رسائل في بريد هؤلاء

اخر الكلام
هاشم القصاص

رسائل في بريد هؤلاء.

اليك الجنرال البرهان القائد العام لقوات الشعب المسلحة نقول إن الجيش أصبح شعب والشعب أصبح جيش
وأصبح هتافهم جيش واحد شعب واحد
امضي علي بركة الله ودك حصون المرتزقة والخائنين فمعالم النصر قد بانت والشعب ينظر إليك نظرة الاب الحنون الي طفله الرضيع
أطلق كلمة لا صوت يعلو فوق صوت البندقية حينها النصر سيكون حليفك فنعم الجيش جيش السودان

* الي الفريق اول كباشي
يكفي انك ود بلد أصيل لم تنكسر او تجبن برغم الظروف القاسية والمؤامرات التي احيكت ضدك والسهام التي انتاشتك
فامضي بخطوات ثابتة واضعا السودان في حدقات العيون
هذة سمة من سمات القادة الكبار
انت امل كل المستضعفين والنازحين واللاجئين
سر وعين الله ترعاك والنصر حليفك بإذن الله

* الي كل ام مكلومة في ابنها وأخيها وزوجها السودان يحتاج الي دماء طاهرة فما قدمتمينه هو مهر النصر القادم بإذن الله
نسأل الله لك الصبر والثبات وقبول صالح الاعمال٠

 

* الى الفريق اول مفضل
المدير العام لجهاز المخابرات العامة

الحديث عنك حديث وطن وكبرياء وعزة وشموخ
وانت تقود أعظم جهاز مخابرات عامة في أفريقيا في السلم والحرب استطعت بفضل قيادتكم الرشيدة والتفاف جنودكم البواسل حولكم أن تسطر لوحة وطنية تحكي عنها الأجيال القادمة في الصبر والاقدام
فأصبح الجهاز علي لسان كل الناس حديث النصر والعزة والشموخ
دمتم ودام السودان بكم عزيزا قويا شامخا يستعيد مجده وريادته بحسن قيادتكم الرشيدة وصبركم علي تحقيق الهدف المنشود

*الي كل ضباط وضباط صف والجنود والمستنفرين الذين يمسكون بالزناد يفترشون الأرض ويلتحفون السماء
ربحتم اذ بايعتم الوطن فنعم البيع
نصركم الله وسدد خطاكم
ان الشهداء الذين سقطوا منكم أعظم منا جميعا نحسبهم في حواصل طير خضر في اعلى الجنان
طبتم وطاب مقامكم

الي قيادات وأفراد الشرطة دور كبير ينتظركم في تأمين البلاد واستعادة هوية الأمة وضبط الوجود الاجنبي بالبلاد وتعمير وتأمين المواقع الاستراتيجية بالبلاد واستعادة المنهوبات والمسروقات
نثق فى قدرات الشرطة وفي السلم والحرب انتم دوما في الموعد
وعلي العهد..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى