إعلانك معنا يعني الإنتشار

أعلن معنا
مقالات

كسلا.. البئر المعطلة والقصر المشيد ؟!

اخر الكلام هاشم القصاص

اخر الكلام
هاشم القصاص

كسلا.. البئر المعطلة والقصر المشيد ؟!

كنت لا اخفي اعجابي بالتطور الكبير الذى شهدته محلية كسلا خاصة وسط المدينة من معمار باهر في الجمال والابداع راعي فيه المصمم البعد الجمالي والاستثماري المشروعات التى نفذت في فترات سابقة وبايدي عملت لكسلا ولم تستبق شيئا من الجهد والعمل والانجاز حتى
خلفهم قوم اضاعوا كل مثمر وجميل بالاهمال وعدم المراقبة والمتابعة الدورية
هذا الإهمال الذى بدأ يدب في أوصال هذة المحلية منذ فترة فتراجع كل شي. فيها.. ولم تعد المشروعات هي الاولي في سلم أولويات المدراء التنفيذين والملاحظ أن الجيش الجرار من الموظفين في محلية كسلا لا يحركون ساكن ولا يحدثون أثرا من اين اتي هولاء العاجزون عن رفع التمام و
الناظر للخدمات يجدها كلها في تراجع وتدني فخدمات المياه رغم اهميتها البالغة تكاد تكون محصورة في بعض ألاحياء والمتبقي خارج الخدمة اما النظافة حدث ولا حرج اطنان من النفايات تكاد تسد طرقات كسلا ممايعيق حركة المارة والسيارات وهي في ازدياد مستمر مما ينذر بكارثة بيئية في مقبل الأيام من توالد للذباب مما ينتج عنه تناقل للأمراض مثل (الكوليرا) وغيرها من الأمراض المعدية
والطرقات كلها في تراجع لم تصان منذ فترة طويلة
هذا بعض من كل علي مستوي تقديم الخدمات بجانب زيادة الرسوم والجبايات المفروضة علي كل شي أين تذهب كل هذة المبالغ اليست من المفترض ان ترجع وتنعكس علي مستوي الخدمات ايجابا٠
من باب اولي للمدير التنفيذي لمحلية كسلا التي تعتبر اكبر محلية في الولاية تقديم استقالتة لعجزة الكامل عن تلبية ادني احتياجات المواطن فى زمن قل فيه من يقدم استقالتة هل يفعلها المدير التنفيذي لمحلية كسلا ام تصبح أمنياتنا احلام.. استقيل ياريت ياريت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى