إعلانك معنا يعني الإنتشار

أعلن معنا
الأخبار

في زيارة اتحادية لمنزل الأمير عنقرة للمعايدة حسونة : السيد الحسن ليس عضوا في تقدم ويقف مع الشعب ضد الحرب

في زيارة اتحادية لمنزل الأمير عنقرة للمعايدة
حسونة : السيد الحسن ليس عضوا في تقدم ويقف مع الشعب ضد الحرب

القاهرة انقسنا نيوز

استقبل الأمير جمال عنقرة في مقر إقامته بالقاهرة يرافقه ابن عمه السيد علي مهدي نوري، وأفراد أسرته استقبلوا عددا من القيادات الاتحادية للمعايدة السيد اسامة حسونة القيادي في الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل والمقرب من السيد الحسن الميرغني وشقيقه الأستاذ شنان، والاستاذ عادل إبراهيم حمد رئيس حزب الاشقاء والشيخ الفاتح صالح والاستاذ ايمن عواض، ودار حوار طويل حول تحديات الراهن السياسي عموما، وتحديات الحركة الاتحادية بشكل خاص، وتناول الحوار مواقف السيد الحسن التي يكتنفها شئ من الغموض.
وقطع السيد اسامة حسونة بأن السيد الحسن ليس عضوا في تقدم، ولا في قحت، وانه كان يجمعه معهم فقط الاتفاق الاطاري، وأن السيد يقف الان مع الشعب السوداني، وهو ضد الحرب لان الشعب هو من دفع ولا يزال يدفع ثمنها الغالي، ولضاف السيد حسونة ان السيد الحسن اعد مبادرة لوفاق أهل السودان.
وبينما اشاد السيد مهدي بمقدرات السيد الحسن ومواقفه الوطنية السابقة لا سيما في مشروع الطريق الثالث الذي كان بقوده قبل ثورة أبريل ٢٠١٩م فال السيد عادل إبراهيم حمد ان السيد الحسن أمامه فرصة تاريخية لإحياء وتجديد مواقف زعماء خالدين في الحركة الاتحادية مثل الزعيم اسماعيل الازهري والشيخ علي عبد الرحمن والشريف حسين الهندي، وابدي عنقرة تفاؤلا بأن يخرج السيد الحسن من حالة السكون ويسجل موقفا وطنيا يصعد به نجمه، ويكون له دور محوري في مستقبل السودان الوطني والسياسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى