إعلانك معنا يعني الإنتشار

أعلن معنا
الأخبار

طوارئ ولاية الخرطوم توجه المرافق الخدمية بالعمل على مدار الساعة خلال عطلة العيد

طوارئ ولاية الخرطوم توجه المرافق الخدمية بالعمل على مدار الساعة خلال عطلة العيد

متابعات انقسنا نيوز
وجه إجتماع اللجنة العليا للطوارئ وإدارة الازمة بولاية الخرطوم في اجتماعه اليوم برئاسة والي الخرطوم الأستاذ أحمد عثمان حمزة جميع غرف العمليات العاملة بالمرافق الخدمية والإدارية العمل على مدار الساعة خلال عطلة العيد لضمان إنسياب خدمات المياه الكهرباء الصحة ومعالجة أي طوارئ قد تنجم خلال العطلة.
وكان الإجتماع قد إستمع الى تقارير حول استعدادات غرف الطواريء والاعمال الجارية في إعادة التيار الكهربائي لعدد من المناطق المحررة وأوضح مسئول الكهرباء أن محلية أمبدة شبه مستقرة وعاد التيار لبيت المال وجزء من أبوسعد الصالحة ويجري العمل في بقية مناطق أمدرمان القديمة وعزا مسئول الكهرباء تذبذب التيار الكهربائي في بعض الاوقات الى الحمولة الزائدة على الخطوط والناتجة عن الاستخدام المفتوح وغير المرشد للكهرباء واستخدامها بشكل واسع في المنازل عن طريق التوصيلات العشوائية (الجبادة) وقال أن عودة برنامج الدفع المقدم للكهرباء سيحل هذه المشكلة حيث يتمكن المواطنون من شراء الكهرباء من مكاتب صابرين، العاشرة، مدينة النيل وتنتهي بذلك مشكلة القطوعات
وفي مايلي مياه الشرب أوضح مدير الهيئة ان الهيئة وفرت إحتياطات من مواد التنقية وتشغيل المحطات والآبار علي مدار اليوم وتوفير الاحتياجات لغرف الطوارئ.
في السياق كشف رئيس لجنة الطوارئ الصحية عن تشغيل بعض المستشفيات والمراكز الصحية العامة والخاصة في الفترات المسائية معلنا أن جميع المرافق العلاجية ستعمل كالمعتاد.
كما جرى خلال الإجتماع مراجعة شاملة لآليات توزيع العون الإنساني وشدد الإجتماع على أهمية ان يشمل العون كل الفئات والحرص على توزيع الاعانات بعدالة بالتنسيق مع الجهات المانحة.
الى ذلك استمع إلى رؤية بروفسير عمر مدير مستشفى امدرمان ومساعديه حول تشغيل مستشفى امدرمان.
وأوضح دكتور محمد إبراهيم مدير لجنة الطوارئ الصحية أن رؤية وزارة الصحة نحو المستشفيات الموجودة بامدرمان خطة شاملة تبدأ بإعادة اصحاح البيئة لكل منطقة أمدرمان ومعالجة الرفاة والجثامين وتشغيل المستشفيات بالحد الأدنى.
المصدر إعلام ولاية الخرطوم
السبت ٦ ابريل ٢٠٢٤م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى