إعلانك معنا يعني الإنتشار

أعلن معنا
مقالات

جنوبيون واحباش وأعراب/لماذا يحاربوننا ؟!*

بقلم بكرى المدنى

جنوبيون واحباش وأعراب/لماذا يحاربوننا ؟!*

بقلم بكرى المدنى

*الحقيقة التى أكدها مستغربا زميلنا الأصغر عبدالرؤوف طه من قناة الجزيرة إن معظم قتلى معركة الإذاعة التابعين لقوات الدعم السريع كانوا من دولة جنوب السودان!!*

*الشاهد أن آخرين من دول الجوار و الإقليم من تشاد والنيجر ومالي وإثيوبيا واليمن وليبيا يقاتلون في صفوف الدعم السريع*!!

*مؤكد أن كل هؤلاء واؤلئك مرتزقة يقاتلون مقابل المال لكنهم كأشقاء جاليات في السودان لطالما كانوا محل احترام وتقدير وحب السودانيين!!*

*ما كان هناك حي او مؤسسة في الخرطوم لا يوجد فيها إثيوبي (حبشي) بل إن تواجد الاثيوبيين كان على متوسط عدد البيوت فإذا ببعضهم وليس قليل منهم بهجم على تلك البيوت مع اول طلقة وينضم من بعد كمقاتل وشفشاف لصفوف الدعم السريع قبل وصول محترفيهم كقناصين من الخارج!*

*انفصل جنوب السودان وعاد البعض منهم للوطن الأم السودان في المدن المختلفة والاحياء الطرفية كما كانوا بالخرطوم وعادت الجماعات منهم بسبب الحرب للمعسكرات داخل السودان وما كان من بين الشعب السوداني من يحس بهم أغراب أو أجانب ولكن مع الحرب تكشفت حقيقة مشاركة عدد كبير من الجنوب سودانيين فيها ولا يزالو منهم من يقاتلون في كل مكان مع الدعم السريع!!*

*عن أعراب أقطار تشاد ومالي والنيجر فحدث ولا تحسب فبين كل دعامي وآخر هناك مرتزق من هذه الدول*!

*ليس المال وحده كان الدافع لإنضمام كل هؤلاء القتلة من دول الجوار لصفوف قوات الدعم السريع ولكن مشاعر سالبة كانت ولا زالت تحرك الكثير منهم ضد أهل السودان*

*لا نريد الإنتقام في غد ولكننا نبحث عن النظام الذي يحفظ بلادنا وحياة شعبنا وذلك من خلال ترتيب الدخول والإقامة ومن قبل ذلك مراجعة الهوية التى تحدد من هو السوداني ومن هو القادم من خارج الحدود*!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى